Share

بنك الأردن من أوائل البنوك التي تأسست في الأردن عام 1960، ومنذ ذلك التاريخ تبنى بنك الأردن نهج التطوير والتحسين المستمر لكافة أنشطته ومجالات عمله المالية والمصرفية، وواكب البنك التطورات المتسارعة التي شهدتها الصناعة المصرفية على الصعيدين المحلي والدولي، وساهم في دعم حركة الاستثمار والتطور الاقتصادي في الدول التي يعمل بها من خلال تقديم منتجات وخدمات مصرفية شاملة تلبي متطلبات واحتياجات العملاء والمتعاملين من مختلف فئات وشرائح عملاء الأفراد والشركات والمؤسسات، وساهم بفعالية في المشاريع التنموية الوطنية ومشاريع القطاع الخاص.

كما يعتبر بنك الأردن من أوائل البنوك التي تواجدت في السوق الفلسطيني، حيث كان أول بنك افتتح فرعاً في مدينة جنين بفلسطين بتاريخ 10/9/1963. وهو أول بنك أردني حتى نهاية سنة 1994 يفتتح فروعاً في الضفة الغربية لم تكن قائمة قبل سنة 1967 وهي فروع رام الله، الخليل ونابلس. حيث يسعى بنك الأردن لتلبية احتياجات عملائه والمتعاملين معه من المنتجات والخدمات المصرفية في كل من المدن التالية: رام الله، الخليل، جنين، نابلس، غزة، الرام والعيزرية، طولكرم، وبيت لحم، والقدس.

 كما يملك بنك الأردن في فلسطين شبكة من أجهزة الصراف الآلي موزعة على فروع البنك ومراكز التسوق وتقدم خدماتها للجمهور على مدار 24 ساعة، إلى جانب قنوات التوزيع الإلكترونية التي تضم الانترنت البنكي، والموبايل البنكي وخدمة الرسائل القصيرة. وقد استحوذ بنك الأردن منذ انطلاقة أعماله في فلسطين على مراكز متقدمة بين البنوك العاملة في السوق الفلسطيني على مستوى الموجودات والمطلوبات.  

ويقدم بنك الأردن في فلسطين خدماته لكافة عملاء الأفراد والشركات والمؤسسات، كما يعمل على تصميم برامج خاصة بالسوق الفلسطيني، وتنفيذ مجموعة من مشاريع التطوير الاستراتيجي وتعزيز بنيته التحتية الخدمية والمعلوماتية والتكنولوجية، بما يدعم تعزيز مكانته التنافسية، وريادته المصرفية إلى جانب توفير أفضل الخدمات والبدائل أمام جمهور العملاء والمتعاملين.

ومن الجدير ذكره أن مجموعة بنك الأردن اليوم أصبحت تضم كلاً من بنك الأردن في المملكة الأردنية الهاشمية، إضافةً إلى فروعه العاملة في فلسطين، والبحرين، وشركاته التابعة؛ بنك الأردن – سورية، شركة تفوق للاستثمارات المالية، وشركة الأردن للتأجير التمويلي.