Share

مسؤوليتنا الاجتماعية في سطور

يحتل مفهوم المسؤولية الاجتماعية موقعا هاما وبارزا ضمن سلم أولويات بنك الأردن-فروع فلسطين وأجندة اهتماماته، ويسعى البنك جاهدًا الى ترسيخ هذا المفهوم بوصفه من القواعد الأساسية لتفوق البنك.

ويواصل البنك برامجه في مجال المسؤولية الاجتماعية، من خلال الشراكة والتعاون مع مجموعة من المؤسسات الرسمية والوطنية والجمعيات والهيئات التطوعية والأندية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والثقافية والاجتماعية والرياضية، وذلك انطلاقًا من رسالة البنك ومنظومة قيمه التي يتبناها.

وتأكيدًا على التزامه بالمساهمة في تحقيق التنمية على مختلف الأصعدة داخل المجتمع الفلسطيني، جدد بنك الأردن، وللعام الثالث على التوالي، عضويته في مؤسسة التعاون. ويأتي تجديد عضوية البنك في مؤسسة التعاون استكمالا للدعم والشراكة على مدار العامين السابقين والتي كان آخرها مساهمة بنك الأردن في رعاية التقويم السنوي للتعاون 2017 والذي يذهب ريعه لمشروع تمكين المرأة الفلسطينية في الزراعة. كما قدم بنك الأردن دعمه للحملة التي أطلقتها مؤسسة التعاون والهادفة الى زراعة 40 ألف شجرة زيتون في مختلف الأراضي الزراعية، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الأهلية وشركات القطاع الخاص.

كما قدم بنك الأردن رعايته لمجموعة من الفعاليات الاقتصادية والتنموية في فلسطين، من بينها رعاية المؤتمرات كرعاية المؤتمر الدولي المهني "مهنة تدقيق الحسابات ودورها في تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد"، والذي عقد بالشراكة ما بين جامعة النجاح الوطنية، وجمعية مدققي الحسابات القانونيين الفلسطينية وهيئة مكافحة الفساد، في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.

وعلى صعيد دعم الشباب الفلسطيني، دعم بنك الأردن دورة اعداد الطعام في الاتحاد اللوثري العالمي، والتي نظمتها دائرة تنمية الشباب في جمعية الدراسات العربية في القدس، وتواصلت على مدار أربعة أشهر واستفاد منها عشرة طلاب متسربين من المدارس في مدينة القدس في الفئة العمرية ما بين 16 و25 عاما.

ويشارك بنك الأردن في رعاية ودعم الفعاليات الخيرية من خلال دعم توزيع طرود غذائية على الأسر المستورة في كل من قطاع غزة والضفة الغربية، ودعم توزيع كسوة العيد والألعاب على الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام، وتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر الفقيرة، ودعم الفعاليات الترفيهية للأطفال المرضى في المستشفيات، وتوزيع الهدايا والألعاب عليهم في محاولة بسيطة للتخفيف من معاناتهم خلال مراحل العلاج، الى جانب تقديم الدعم لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بالشراكة مع الجهات الرسمية والجمعيات والأندية الفلسطينية.

ويؤمن بنك الأردن أن مساهماته ورعايته ودعمه في إطار مسؤوليته الاجتماعية، تصب جميعها في إطار تنمية المجتمع الفلسطيني وأفراده.

.